خليفة للأعمال الإنسانية: التقرير يمثل مرجعاً علمياً دقيقاً

أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في بيان صحفي بمناسبة إصدار تقرير المساعدات الخارجية لدولة الامارات 2009. إن إصدار التقرير الأول للمساعدات الخارجية لدولة الإمارات بما احتوى من معلومات دقيقة وشاملة للمساعدات والمشاريع الإنسانية التي نفذتها المؤسسات الإنسانية الإماراتية يعد نجاحاً كبيراً في سبيل توثيق وتثبيت هذه المساعدات كي تكون مرجعاً علمياً دقيقاً وشاملاً لكافة العاملين والمهتمين في العمل الإنساني.

وأضاف البيان أن "أهم ما يميز مشاريع المؤسسة الإنسانية هو العمل على تحقيق التوازن بين المساعدات الإنسانية الإغاثية الطارئة المنقذة للحياة والمشاريع الإنسانية على المدى الطويل التي تحدث تغييرات ايجابية في المجتمعات الفقيرة".. وأوضح البيان أن "الجهد الذي بذل من قبل مكتب المساعدات الخارجية في توثيق هذه المساعدات سيرفع ترتيب الامارات بين الدول المانحة الكبرى ويعكس في الوقت نفسه حرص الجميع على أن تنال هذه المساعدات نصيبها في تسليط الضوء ومن ثم اعتمادها رسمياً لدى المراجع العالمية".. منوهاً إلى "الدور الذي قام به مكتب المساعدات الخارجية بالحصول على موافقة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على اعتبار المساعدات الخارجية المقدمة من المؤسسات الخيرية والإنسانية التابعة لأصحاب السمو حكام الإمارات إلى البلدان المستحقة للمساعدات الإنمائية مساعدات إنمائية رسمية توثق لديها.
 

التعليقات(0)

اضافة تعليق