مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية توزع مساعدات انسانية على حدود هايتي

 وزع وفد مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية المتواجد حاليا في جمهورية الدومينكان أمس مساعدات إغاثة على ملجأ و مستشفى /جوود سماريتان/ الواقع على حدود هايتي شملت مواد غذائية ومستلزمات طبية وذلك ضمن الجهود المتواصلة لمؤازرة النازحين المتضررين من كارثة الزلزال الذي ضرب هاييتي مؤخرا.

وكان وفد المؤسسة نقل هذه المساعدات من سانتو دومنجو في جمهورية الدومنيكان إلى الملجأ والمستشفى لتعزيز جهودهما في مؤازرة النازحين والمرضى الهاييتين وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم.
وأكد الدكتور دال بيتيرون مدير التحالف الدولي الطبي بمستشفى وملجأ /جوود سماريتان /على أن جهود المؤسسة تعتبر هي الأولى في دعم المستشفيات على حدود هايتي من خلال المساعدات الإنسانية المقدمة التي تحقق جهود المستشفى.
وأوضح وفد المؤسسة المتواجد في الدومينيكان أنه تم بالتعاون مع حكومة الدومينكان وسفارة هاييتي في سانتو دومينغو ودار الأيتام في هايتي توزيع 77 طن من المساعدات الإنسانية تتكون من مواد غذائية ومواد تموينية وأدوية بجانب الاحتياجات الأساسية ومواد الرعاية الصحية ومياه الشرب كمرحلة أولى.

وأَضاف أن وفد المؤسسة قدم مساعدات طبية إلى الشعب الهاييتي تتكون من أدوية ومستلزمات طبية على المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من الحدود الغربية لجمهورية هاييتي وذلك بحضور الدكتور هيمهترو سالازار وزير الصحة الدومينكاني.
وأكد الوفد أن قوافل من الشاحنات محملة بحمولة تصل/500 / طن من المساعدات الإنسانية ستبدأ اليوم من العاصمة الهايتية بور أو برنس من جمهورية الدومينكان برا الى جمهورية هايتي المنكوبة تنفيذا للمرحلة الثانية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله من البرنامج الإغاثي ليلبي إحتياجات المستهدفين العاجلة والضرورية في الوقت الحالي وذلك بالتنسيق مع حكومة الدومينكان من خلال الشراء المباشر من السوق المحلي في جمهورية الدومينكان من مواد الإغاثة الطارئة والمستلزمات الضرورية.
وأشار الوفد أنه تم إبلاغ الجهات المحلية في هايتي بقدوم شاحنات من مساعدات الإغاثة التي تقدمها المؤسسة وذلك عن طريق التنسيق مع حكومة جمهورية الدومينكان لتسهيل توصيل المساعدات.

التعليقات(0)

اضافة تعليق