ثمانية آلاف أسرة تستفيد من قافلة مساعدات مؤسسة خليفة الإنسانية في هاييتي

 وصلت إلى العاصمة الهاييتية بورت أو برنس اليوم قافلة المساعدات الإغاثية التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. تضم سبع شاحنات محملة بـ/200 / طن من المواد الغذائية والطبية والمستلزمات الانسانية.

ويأتي تسيير هذه القافلة القادمة من جمهورية الدومينيكان .. تنفيذا للمرحلة الثانية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " بتقديم مساعدات عاجلة لجمهورية هاييتي جراء ما لحق بها من أضرار وخسائر كبيرة نجمت عن الزلزال الذي ضرب عاصمتها وذلك من خلال برنامج إغاثي يلبي إحتياجات المستهدفين العاجلة والضرورية في الوقت الحالي بالتنسيق مع حكومة جمهورية الدومينكان .. حيث تم شراء حوالي/ 500 / طن من مواد الإغاثة الطارئة والمستلزمات الضرورية مباشرة من السوق المحلي في الدومينكان لنقلها برا إلى هاييتي.
ووزع وفد مؤسسة خليفة الإنسانية المتواجد في هاييتي المساعدات على مخيمات الإيواء وساحات المساجد والمدارس والتي شملت " المياه مختلف المواد الغذائية الرئيسية وحليب الأطفال إضافة مستلزمات طبية وغيرها من مواد انسانية لتستفيد من هذه المساعدات أكثر من ثمانية آلاف أسرة في مختلف المناطق المتضررة بالزلزل.
وقدم المتضررون من الرجال والنساء والأطفال عن شكرهم وتقديرهم للمساعدات التي قدمتها المؤسسة مشيرين إلى أنها تخفف عنهم من وقع الكارثة التي أحدثت خرابا ودمارا في المناطق التي أصابها الزلزال.
وأشاد مسؤولو مخيمات النازحين والمشردين عن إمتنانهم وشكرهم لصاحب السمو رئيس الدولة ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على هذه المساعدات التي قدمت للمتضررين.
والتقى الوفد إمام مسجد التوحيد في منطقة بوافينا محمد مروان وعددا من الهاييتيين الذين ثمنوا هذه المساعدات التي تجسد معاني التضامن الإسلامي.
وعبرت الدكتورة هيلاري كرنمر من جامعة هارفارد الأمريكية مديرة عمليات مخيم " سيف شايلد " في منطقة فون باريزيان التي تبعد /25 / كيلومترا من العاصمة بورت او برنس .. عن تقديرها وشكرها للدور الذي تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تقديم الدعم والمساعدة لمخيمات الإيواء في هاييتي.
وقد ركزت المؤسسة جهودها خلال المرحلة الأولى من برنامجها الإغاثي الذي تضمن تقديم/ 77 / طنا من المساعدات الطبية والغذائية .. على إنقاذ أرواح المصابين ودعم إمكانات المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من الحدود هاييتية التي تستقبل الجرحى القادمين عبر الحدود مع جمهورية الدومينيكان لتلقي العلاج والرعاية الطبية.
وأكد الدكتور هيمهترو سالازار وزير الصحة في الدومينيكان أن مؤسسة خليفة الإنسانية تعد الجهة الأولى التي قدمت مساعدات طبية لدعم المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من هاييتي والتي واجهت نقصا في الأدوات وضغطا نتيجة استقبالها أعددا كبيرة من المصابين حيث وصل عددهم إلى حوالي/ 15 / ألف مصاب منذ وقوع الزلزال..مؤكدا حاجة هذه المستشفيات لدعمها بمواد طبية إضافية في ظل استقبالها حالات تفوق طاقتها الاستيعابية.
وتحرص مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على تقديم مزيد من المساعدات الإغاثية الإنسانية والطبية خلال الأيام المقبلة من خلال وفدها المتواجد في هاييتي والدومينكان للتعرف عن قرب على احتياجات المتأثرين جراء الزلزال وشراء مواد إغاثية متنوعة من المساعدات الإنسانية وتوفيرها من السوق المحلي بجمهورية الدومينيكان.

التعليقات(0)

اضافة تعليق