خليفة الإنسانية توزع المواد الإغاثية على متضرري فيضانات باكستان

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإرسال مساعدات إغاثية طارئة للمتضررين من الفيضانات التي أصابت باكستان وخلفت أضراراً مادية وبشرية كبيرة، بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية توزيع المواد الإغاثية الطارئة على المتضررين. وأعطيت الأولوية للمناطق الأكثر تضرراً في سوات وبيشاور وناوشيرا وراجنبور وروجان ودي جي خان. ومن المقرر البدء في عمليات توزيع أخرى للمواد الغذائية في مناطق أخرى في غضون الأيام المقبلة.

وشملت الإغاثة الطارئة التي قدمتها المؤسسة 6000 خيمة إيواء و130 ألف كيس طحين وثلاثة آلاف كيس عدس بالإضافة إلى 15 ألف طرد غذائي يحتوي على "طحين وعدس وزيت وسكر" وكميات كبيرة من المستلزمات والأدوية الطبية المختلفة.

وتأتي هذه المبادرة الإنسانية التزاماً من المؤسسة بدورها الإنساني على الساحة العالمية من خلال المساعدات العاجلة للتخفيف من وقع الكارثة على المتضررين في باكستان في هذه الظروف المأساوية الصعبة.

طحين لـ 135 ألف أسرة

وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية 130 ألف كيس طحين سعة 20 كيلوجراماً على أكثر من 135 ألف أسرة في مناطق سوات وبيشاور وناوشيرا وراجنبور وروجان ودي جي خان والتي تعد أكثر المناطق تضرراً من الفيضانات.

إيواء أكثر من 50 ألف لاجئ

يصل عدد المستفيدين من خيم الإيواء التي وزعتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في مناطق الفيضانات الباكستانية إلى أكثر من 50 ألف لاجئ بمتوسط 8 أفراد في الخيمة الواحدة، لا سيما أن متوسط عدد أفراد الأسر في تلك المناطق يصل إلى 9 أفراد.

15 ألف أسرة مستفيدة

توفر المواد الغذائية التي وزعتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في طرود غذائية شملت 15 ألف أسرة في مناطق الفيضانات، توفر احتياجات نحو 15 ألف أسرة من طحين وعدس وزيت وسكر لفترة تزيد عن الشهر وتلبي متطلبات أفرادها الذين يزيد عددهم عن 100 ألف شخص خلال تلك الفترة.

شاهد الخبر أيضاً في:

  

التعليقات(0)

اضافة تعليق