مؤسسة خليفة الإنسانية تبدأ تنفيذ مشروع إفطار صائم في موريتانيا والبرازيل

07 يونيو 2016
بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالتعاون مع القنصلية العامة للدولة في ولاية ساو باولو بتنفيذ مشروع افطار صائم للموسم 2016 / 1437.
ويأتي مشروع إفطار صائم الذي تكفلت به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للسنة الثانية بعد نجاح مشروعها الأول العام الماضي والذي استفاد منه أكثر من 6000 صائم من خلال إقامة موائد الرحمن في 17 مسجدا ومركزا إسلاميا في ولاية ساو باولو.

وقال سعادة صالح أحمد السويدي القنصل العام للدولة خلال لقائه أئمة المساجد ورؤساء المراكز الإسلامية أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من المؤسسات الوطنية الرائدة في هذا المجال حيث تغطي مشاريعها الإنسانية الكثير من بقاع العالم وتعد مشاريع إفطار الصائم إحدى جوانب هذه الأنشطة الخيرية لتخفيف معاناة الصائمين ذوي الدخل المحدود وتكريسا لتعاليم ديننا الحنيف الداعي للتراحم بين أفراد المجتمع.
وأضاف أن مشروع إفطار الصائم لهذه السنة سيقدم حوالي 7000 وجبه في 14 مسجدا اضافة ومركزا إسلاميا إضافة إلى برنامج إفطار اللآجئين السوريين في ولاية ساو باولو.
من جانبهم عبر مسؤولو المساجد والمراكز الإسلامية في ولاية ساو باولو عن شكرهم وتقديرهم لاستمرار إهتمام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمشروع إفطار صائم في ولاية ساو باولو.. مشيرين إلى أن هناك شريحة كبرى تستفيد من هذا المشروع الإنساني السنوي.. داعين المولى عز وجل أن يمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بموفور الصحة والعافية ويديم على دولة الإمارات حكومة وشعبا بالأمن والاستقرار.
موريتانيا
كما بدأت سفارة الدولة في نواكشوط تنفيذ مشروع إفطار الصائم للموسم 2016 / 1437 بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
يشمل المشروع توزيع عشرات الأطنان من المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز والسكر وزيت الطهي والتمور على المحتاجين بمناسبة شهر رمضان الفضيل، وذلك تحت إشراف سعادة عيسى عبد الله مسعود الكلباني سفير الدولة لدى موريتانيا، وأحمد عبد الله التكاوي القائم بالأعمال بالإنابة.

وتستفيد آلاف الأسر الموريتانية من عملية التوزيع لهذا العام سواء من خلال التوزيع المباشر الذي تقوم به بعثات السفارة في نواكشوط والمناطق الريفية أو عبر عشرات الجمعيات الخيرية.
وعبر المستفيدون من عملية التوزيع عن شكرهم لدولة الإمارات قيادةً وشعباً ممثلة في سفارتها في نواكشوط على هذه اللفتة الكريمة التي تؤكد سخاء وعطاء الشعب الإماراتي الأصيل.
 

التعليقات(0)

اضافة تعليق