خليفة الإنسانية تقدم تموراً وموائد إفطار في أستراليا وبنجلاديش

قامت سفارة الدولة باستراليا امس بتنفيذ المرحلة الأولى من برنامج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الذي يقضي بالإشراف على تسليم طرود غذائية تحتوي على أهم المواد الأساسية المستخدمة خلال شهر رمضان الكريم إلى الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية بمدينة ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا والذي يتولى توزيعها على الشرائح المستحقة.

وقدم حمد حارب الحبسي القائم بالأعمال بسفارة الامارات في استراليا الذي حضر عملية تسليم الطرود الغذائية التهاني بمناسبة قرب حلول شهر رمضان الفضيل إلى رئيس الاتحاد الاسترالي ونائبه ورئيس المجلس الإسلامي بولاية فيكتوريا وممثلي الجمعيات والمنظمات الخيرية والإنسانية.

وأعرب الحبسي عن امتنانه لما يبديه الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية من تعاون بناء لإنجاح البرامج الخيرية والإنسانية موضحاً أن المؤسسة تأسست برؤية تستند على تقديم مبادرات رائدة لخدمة الإنسانية محلياً وإقليمياً وعالمياً وقامت من أجل تنفيذ ذلك بالدخول في شراكات مع منظمات عالمية تابعة للأمم المتحدة بالإضافة إلى مؤسسات أخرى ذات نفع عام.

وأكد الحبسي أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومن خلال مؤسساتها وجمعياتها الخيرية والإنسانية تعتبر أن برنامج إفطار صائم الذي يمثل أحد برامجها العديدة ماهو إلا نافذة عطاء وخير لترسل عبرها رسالة محبة صادقة ودعوة مخلصة لبناء علاقات تعاون مع مختلف شعوب العالم وصولاً إلى عالم يسوده السلام والتكافل والتسامح والاحترام المتبادل.

من جانبه، أشاد إقبال بتال رئيس الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية بالمبادرة الكريمة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التي تنفذها في استراليا على مدى أربع سنوات متتالية مثمناً قيمة المعاني الإنسانية التي تتضمنها وصدق رسالتها السامية التي ترسلها إلى مختلف شعوب العالم من خلال برنامج إفطار صائم الذي يترجم ويرسخ عملياً القيم الأصيلة السمحاء للإسلام.

وأكد بتال أن هذا البرنامج يلقى في استراليا استحساناً كبيراً من المنظمات والجمعيات الخيرية والإنسانية، موجهاً كل الشكر والتقدير إلى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والى جميع القائمين عليها والعاملين بها متمنياً لدولة الإمارات العربية المتحدة دوام التقدم والازدهار.

وفي السياق ذاته، أشاد رمزي السيد رئيس المجلس الاسلامي بولاية فيكتوريا بالدور الإنساني الذي تقوم به المؤسسة معتبراً أن ما تقدمه من أعمال خيرية وإنسانية يستحق كل الإشادة والاحترام مشيراً إلى أهمية هذا البرنامج وما يرسمه من ابتسامة على وجوه المستفيدين منه.

كما تقوم سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في بنجلاديش بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية بتوزيع التمور المقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة حلول الشهرالفضيل شهر رمضان المبارك على دور الأيتام والفقراء والمساكين.

وتجـرى السفارة الاستعدادات لإقامة موائد الإفطار الرمضانية مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهــيان للأعمال الإنسانية وجمعية الهلال الأحمر في الدولة حيث يشرف على كل هذه الاستعدادات الأستاذ غازي عبدالله بن عاشور الوزير المفوض والقائم بالأعمال بالنيابة لسفارة الإمارات في داكا.

التعليقات(0)

اضافة تعليق