مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تنسق مع سفيرة الدومينكان لايصال المساعدات الى هاييتي

 بحث سعادة محمد حاجي الخوري ، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مع سعادة كلارا مارتينيز تيدي، سفيرة جمهورية الدومينكان لدى الدولة افضل السبل الكفيلة بايجاد الوسائل اللوجستية لايصال المساعدات الاغاثية العاجلة لضحايا زلزال هاييتي عبر جمهورية الدومينيكان.


جاء ذلك خلال اجتماع عقده سعادة محمد حاجي الخوري اليوم مع سفيرة الدومينكان للتنسيق في مجال المساعدات الانسانية التي تقدمها مؤسسة خليفة لضحايا زلزال هاييتي وذلك في إطار تواصل المؤسسة مع منظمات الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية والمنظمات الإنسانية العالمية بغية الترجمة الفعلية لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة لإغاثة المنكوبين في جمهورية هايتي نتيجة لزلزال 12 يناير الحالي الذي خلف اضرارا بشرية ومادية كبيرة ..
وقد أبدت سعادة السفيرة كلارا مارتينيز تيدي خلال الاجتماع استعداد بلادها الكامل لاستقبال أي مساعدات من الدول الصديقة وإيصالها إلى المتضررين في هايتي وأشارت الى بـدء وصول المساعدات من جميع أنحاء العالم لإغاثة المنكوبين .
وقالت ان بلادها لن تدخر وسعا في تعزيز التعاون و التنسيق مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية لايصال مساعداتها إلى المنكوبين في هاييتي على وجه السرعة .
وقدمت السفيرة خلال اللقاء شرحا حول حقيقة الأوضاع الراهنة على الساحة الهايتية وحجم الأضرار التي خلفها الزلزال .. وقالت ان حجم الكارثة يتطلب تعزيز ومضاعفة الجهود الدولية للحد من معاناة الشعب الهايتي وإمداده بالمستلزمات الضرورية ومساعدته على تجاوز الأزمة التي تتطلب الكثير من الصبر والوقت.
وأشادت سفيرة جمهورية الدومينيكان بالعمل الخيري والانساني الذي تقوم به دولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية بشكل خاص للحد من المعاناة الانسانية واغاثة الشعوب التي تواجه الحروب والمحن والكوارث الطبيعية .
وكانت طائرة الإغاثة الأولى التابعة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قد وصلت الى مطار لاس اميركانس الدولي بجمهورية الدومينكان مساء الجمعة الماضي وعلى متنها 77 طنا من المساعدات الغذائية والمستلزمات الطبية العاجلة للشعب الهاييتي ، واستقبل وفد المؤسسة المتواجد في الدومينيكان الطائرة للإشراف والتنسيق مع حكومة الدومنيكان من أجل توصيل المساعدات الى هاييتي في أسرع وقت ممكن للمتضررين.
يذكر ان جمهورية الدومنيكان إحدي دول البحر الكاريبي ، تشغل ثلثي مساحة جزيرة هسبانيولا ، ويشاركها في ثلث الجزيرة الباقي ، وهو القسم الغربي منها جمهورية هايتى التي أصابها الزلزال المدمر ، وتقع جزيرة هسبانيولا شرقي جزيرة كوبا ، وتعتبر ثانية جزر البحر الكاريبي مساحة بعد كوبا.

التعليقات(0)

اضافة تعليق