لتمكينهم من تجاوز ظروفهم الراهنة<br>«خليفة الإنسانية» توزع أغذية وخياماً على متضرري فيضانات باكستان

 توجه وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى منطقة روجان جنوبي إقليم البنجاب أكثر المناطق المتضررة في باكستان جراء الفيضانات التي اجتاحتها وخلفت آلاف الضحايا والمشردين، وذلك في إطار توسيع دائرة عملياتها الإغاثية التي بدأت في رحيم يار خان والقرى المجاورة منذ أسبوع من أجل العناية بأسر الضحايا والمتضررين بتوفير القوت والمأوى.

 وركز وفد المؤسسة على توفير المساعدات من الأغذية للأطفال والخيام وأدوات الطبخ والبطانيات لتوزيعها على المتأثرين في منطقة روجان.
 
وقال وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لوكالة لوسائل الاعلام إن أعمال الإغاثة سوف تستمر إلى أن يتم تغطية احتياجات المناطق الأخرى المتأثرة المجاورة لمدينة رحيم يار خان لتحسين الأحوال المعيشية للمتأثرين انطلاقا من تضامن قيادة وشعب الإمارات مع الشعب الباكستاني والوقوف إلى جانبهم وتمكينهم من تجاوز ظروفهم الراهنة.
وكان وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قد عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وفد هيئة الهلال الأحمر في مدينة ملتان حيث تم اطلاع الصحفيين بأن المؤسسة والهيئة بدأتا أعمال الإنقاذ والإغاثة منذ انطلاق نداء الحكومة الباكستانية لمساعدة مليونين من السكان في البنجاب شردتهم مياه الفيضانات.
 
وذكر وفدا المؤسسة والهيئة أن طائرات القوات المسلحة المتواجدة في القاعدة العسكرية في ملتان قامت بتسهيل مهمة نقل مواد الإغاثة والخيام إلى مواقع المنكوبين وسهلت عليهما توزيع الأغذية والخيام والمستلزمات في رحيم يار خان والمناطق المجاورة.
 
وأوضح الوفدان أنه تم التنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الباكستانية في تغطية أعمال الإغاثة في مناطق ريتريا و ليه ديره غازي خان و تاونسا وجمبر كما تم تسليم 36 طنا من الأغذية وثلاث حاويات تحتوي تمورا إلى نيلوفر بختيار رئيسة الهلال الاحمر الباكستاني.

التعليقات(0)

اضافة تعليق