وزير خارجية الدومينيكان يشيد بالجهود الانسانية لمؤسسة خليفة في هايتي

 أشاد معالي كارلوس موريلس ترونكوسو وزير خارجية جمهورية الدومينيكان بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة خليفة بن زايد للاعمال الانسانية لايجاد منافذ بديلة لتقديم المساعدات لتعذر وصولها لمطار هاييتي ما يكشف عن حرفية المؤسسة في مجال توفيرحلول آخرى للتأكد من وصول المساعدات للشعب الهاييتي .


جاء ذلك خلال لقاء ترونكوسو مساء أمس في مكتبه وفد مؤسسة خليفة بن زايد للاعمال الانسانية المتواجد في جمهورية الدومينيكان .
وجرى خلال اللقاء مناقشة علاقات التعاون بين المؤسسة وحكومة الدومينيكان في تنسيق الآليات اللازم توافرها لتوصيل مساعدات الاغاثة الى هايتي وذلك في اطار حرص المؤسسة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتقديم خدمات اغاثية تلبي متطلبات الساحة الهايتية التي تواجه تحديات انسانية كبيرة نتيجة الأضرار التي خلفها الزلزال .
وتقدم معاليه بالشكر الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لوقفته الإنسانية المميزة والسريعة لتقديم المساعدات لمستشفيات الدومينكان القريبة من هاييتي.
كان الدكتور هيمهترو سالازار وزير الصحة في الدومينكان قد اكد في قت سابق أن مؤسسة خليفة الجهة الوحيدة التى قدمت مساعدات طبية للمستشفيات والمراكز الصحية القربية من هاييتي التى واجهت نقصا في الأدوات وضغطا نتيجة استقبالها أعددا كبيرة من المصابين الهايتيين بغت نحو 15 ألف مصاب منذ وقوع الزلزال... وشدد على حاجة هذه المستشفيات لدعم بمواد طبية اضافية في ظل استقبالها لحالات تفوق طاقتها الاستيعابية .
وسلم وفد المؤسسة بحضور الدكتور هيمهترو سالازار وزير الصحة الدومينكاني مساعدات طبية للشعب الهاييتي تتضمن أدوية ومستلزمات طبية وذلك للمستشفيات والمراكز الصحية القريبة من الحدود الغربية لجمهورية هاييتي .
وقد استقبل الوفد 77 طنا من المساعدات الانسانية ستوزيع بالتعاون بين حكومة الدومينكان وسفارة هاييتي في سانتو دومينغو ودار الايتام في هايتي وبعض الجهات الانسانية كمرحلة اولى .
وستتوجه المساعدات الى حدود الدومينيكان لمساعدة نازحي هاييتي وبرا الى جمهورية هايتي المنكوبة وذلك لتعزيز جهود الإغاثة الدولية لصالح المتأثرين وإيصالها لهم خاصة في حال تعذر استقبال مطار العاصمة الهايتية بورت أو برنس للمساعدات التي بدأت تتدفق من جميع أنحاء العالم لإغاثة المنكوبين .
وتجهز مؤسسة خليفة قوافل من الشاحنات محملة بحمولة تصل/500 / طن من المساعدات الإنسانية لهايتي سيتم توزيعها بشكل عاجل على عدد من المناطق المتضررة لدعم الفئات المنكوبة والشرائح التي زادت المأساة من معاناتها وذلك لتنفيذ المرحلة الثانية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" من البرنامج الإغاثي ليلبي إحتياجات المستهدفين العاجلة والضرورية في الوقت الحالي وذلك بالتنسيق مع حكومة الدومينيكان من خلال الشراء المباشر من السوق المحلي في جمهورية الدومينيكان من مواد الإغاثة الطارئة والمستلزمات الضرورية .

كان معالي كارلوس موريلس ترونكوسو وزير خارجية جمهورية الدومينيكان قد بحث مع المسؤولين خلال زيارته مؤخرا للدولة آليات إيصال المساعدات والمواد الإغاثية التي وجه بإرسالها صاحب السمو رئيس الدولة لمنكوبي زلزال هايتي... مؤكدا استعداد بلاده لاستقبال أي مساعدات من الدول الصديقة وإيصالها إلى المتضررين في هايتي المجاورة خاصة في حال تعذر استقبال مطار العاصمة الهايتية بورت أو برنس للمساعدات التي بدأت تتدفق من جميع أنحاء العالم لإغاثة المنكوبين .
وتسعى " مؤسسة خليفة بن زايد للاعمال الانسانية " الى تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة التي تؤكد الاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة لقضايا الشعوب الانسانية وتلبية لنداء الواجب الانساني من اجل رفع المعاناة عن كاهل المتضررين .

التعليقات(0)

اضافة تعليق