تنفذها «مؤسسة خليفة الإنسانية»

سفارات الدولة في مصر وموريتانيا وباكستان وأندونيسيا وأستراليا وسويسرا تواصل إشرافها على البرامج الرمضانية

واصلت سفارات الدولة في العالم الإشراف على البرامج الرمضانية التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

فقد نظمت سفارة الدولة في جاكرتا بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إفطاراً جماعياً شمل 2000 صائم بمؤسسة "وسيلة الأمم" الخيرية، حضره عضو البرلمان الإندونيسي ورئيس المنطقة وعمدة الحي وبعض المسؤولين العسكريين.

وأشاد عضو البرلمان الإندونيسي عن دائرة جاكرتا الغربية بالجهود السخية التي تبذلها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم يد العون والمساعدة لشعب إندونيسيا وإدخال السرور إلى نفوس الصائمين من خلال المساعدات المقدمة خلال الشهر الفضيل وتمنى أن تدوم مثل هذه الفعاليات.

وبهذه المناسبة قال محمد صالح الجلعة الطنيجي القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جاكرتا، إن حكومة دولة الإمارات من خلال مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تقدم مساعدات رمضانية من الإفطار الجماعي وأموال الزكاة والهدايا للأيتام والفقراء في إندونيسيا.

وفي القاهرة، بدأت سفارة الدولة في مصر تنفيذ مشروع "إفطار الصائم" الذي تدعمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقال الدكتور راشد حمد بن الزفنة العفاري قنصل الدولة في القاهرة إنه وبتكليف من معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة بالقاهرة قام باتخاذ الإجراءات اللازمة لإفطار أكثر من ألف صائم يومياً في موائد إفطار جماعية، وتوزيع وجبات جاهزة على حوالي ألف صائم في دور المسنين والأيتام وذلك في إطار مشروع إفطار صائم الذي تدعمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وأضاف أن المؤسسة إضافة إلى إفطار حوالي 2000 صائم فى اليوم تقوم بتوزيع 300 سلة غذائية تحتوي على أرز وسكر وزيت وسمن ومعكرونة وشاي وتمر وقمر الدين على الأسر المتعففة.

من جانبها قالت فاطمة اليماحي الملحق الدبلوماسي بسفارة الدولة بالقاهرة والمشرفة على مائدة إفطار الصائم، إن الغذاء المقدم للصائمين يتم اختياره بعناية حيث نحرص على أن يكون طازجاً خاصة اللحوم التي نقوم بشرائها وذبحها بأنفسنا لنضمن أن تكون طازجة. وينفذ المشروع في العاصمة المصرية وضواحيها وتوزع المساعدات أيضاً على المحتاجين في عدد من المحافظات حيث لقيت صدى كبيراً في أوساط الشعب المصرى الشقيق.

وفي كانبيرا، قامت سفارة الدولة لدى أستراليا وفقاً لخطة العمل التي أعدتها بتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج "إفطار صائم" الخاص بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأشرف حمد حارب الحبسي القائم بالأعمال في السفارة على تسليم طرود تحتوي على مواد غذائية أساسية في مدينة سيدني عاصمة ولاية نيوساوث ويلز إلى الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية الذي مثله حافظ قاسم نائب الرئيس وأشرف عثمان عضو اللجنة التنفيذية بحضور ممثلين عن المنظمات والجمعيات الخيرية والإنسانية المستفيدة.

وواصلت سفارة الدولة في العاصمة الموريتانية نواكشوط منذ بداية شهر رمضان الكريم تنفيذ عملية إفطار الصائم من خلال توزيع مواد غذائية ومبالغ مالية مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية.

وأشرف على انطلاقة برنامج إفطار الصائم لهذا العام على عبد الله دهمش القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة الدولة في نواكشوط حيث تركزت عملية توزيع هذه المواد على المحتاجين والفقراء بأحياء العاصمة نواكشوط.

كما أشرف الوفد الدائم للدولة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة بجنيف على تنفيذ مشروع “إفطار الصائم” الذي تموله مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الخيرية وذلك في عدد من المدن السويسرية شملت مركز زايد الإسلامي بزيورخ ومراكز إسلامية في كل من لوزان ونيوشاتيل وبيان وشودفون.

وفي باكستان، أشرفت سفارة الدولة هناك على تنظيم مائدة إفطار لطالبات خيرية الغزالي التعليمية في قرية باراكو قرب إسلام اباد، تواصلاً لبرنامج العمل الخيري والإنساني الذي ترعاه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، حيث قدمت 400 وجبة للطالبات وأولياء أمورهن.

 

التعليقات(0)

اضافة تعليق