مؤسسة خليفة الإنسانية تنفذ مشروع إفطار الصائم في سوريا والسودان

واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من خلال سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة في عدد من العواصم العربية والأجنبية تنفيذ مشروع “إفطار صائم”، ففي الخرطوم قامت سفارة الدولة أمس بتنفيذ برامج “إفطار الصائم” بتكليف من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ونظمت سفارة الإمارات بالخرطوم العديد من موائد الإفطار الجماعية بعدد من المدن السودانية تحت إشراف حسن أحمد سليمان الشحي سفير الدولة لدى جمهورية السودان.

وقد عبر المسؤولون السودانيون بالتجمعات المستهدفة ببرامج الإفطار عن ارتياحهم الكامل لما تقوم به مؤسسة خليفه بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من دعم للمحتاجين وعن شكرهم وامتنانهم لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لمواقفها الإنسانية ودعمهم المتواصل للشعب السوداني.

وفي دمشق بدأت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى سوريا أمس تنفيذ مجموعة من مشاريع رمضان الموسمية في إطار الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتقديم المساعدات الخيرية والإنسانية للفئات المحتاجة في الدول العربية والإسلامية، والتي تشرف عليها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقال عارف عبدالله ناصر الطنيجي القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق إن مشاريع هذا العام تتضمن برنامج إفطار الصائم وبرنامج زكاة الفطر وبرنامج كسوة العيد وتوزيع التمور على الأسر المحتاجة في مدينة دمشق وعدد من المحافظات السورية الأخرى ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وأماكن تجمع العائلات العراقية الفقيرة المقيمة في سوريا.

وأوضح أنه سيتم في هذا الإطار توزيع حوالي عشرة آلاف سلة غذائية تحتوي على مجموعة من المواد الغذائية الرئيسية التي يكثر استهلاكها خلال شهر رمضان المبارك.

التعليقات(0)

اضافة تعليق