في إطار مبادرات مؤسسة خليفة الإنسانية سفارات الدولة في باكستان وتركيا والسنغال وتنزانيا واسبانيا وسويسرا تواصل على تنفيذ المساعدات

سفارات الدولة في باكستان وتركيا والسنغال وتنزانيا واسبانيا وسويسرا تواصل الإشراف على تنفيذ المساعدات الرمضانية وإفطار صائم

في إطار مبادرات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في شهر رمضان المبارك .. بدأت سفارات الدولة في كل من باكستان وتركيا والسنغال وتنزانيا واسبانيا وسويسرا تنفيذ مشروع إفطار الصائم الذي ترعاه المؤسسة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وفي باكستان جمعت الخيمة الرمضانية طلاباً من الجامعة الإسلامية العالمية الوافدين من 40 دولة في إسلام آباد ، وقدمت وجبات غذائية كاملة إلى 1500 طالب. وشارك في موائد الرحمن عدد من أعضاء هيئة التدريس.

وألقى الدكتور عبد الله رزق أستاذ الشريعة والقانون كلمة الجامعة توجه خلالها بالدعاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
ووجه الشكر والتقدير لقيادة وشعب الإمارات على أياديهم البيضاء، وعلى هذا السخاء في شهر رمضان المبارك، والمساعدات الإنسانية الفورية لمنكوبي الفيضانات.

كما واصلت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في باكستان تنفيذ برامج إفطار الصائم التي ترعاه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على تنفيذ برنامج إفطار الصائم بتكليف من المؤسسة حيث نظمت موائد إفطار جماعية في مجمع دار الايتام للبنات ومركز حماية المرأة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية الباكستانية بمدينة روالبندي.

وأقيمت خيمة في ساحة المجمع قدمت فيها وجبات غذائية متكاملة الى 200 من الفتيات اليتامى وعدد آخر من نساء دار حماية المرأة.

وعبرت مديرة المجمع السيدة طلعت شبير عن شكرها وامتنانها الى قيادة الامارات لمواقفها الانسانية ودعمها المتواصل للشعب الباكستاني.. مشيرة الى ان الامارات أول دولة تقيم البرامج الخيرية والاجتماعية في باكستان لمساعدة المحتاجين والمستحقين وذوى الاحتياجات الخاصة والايتام ومنكوبي الكوارث الطبيعية في باكستان.

ومن جهة أخرى وزعت سفارة الدولة في مدريد مبالغ نقدية وكمية من التمور على مختلف المساجد في العاصمة الإسبانية وضواحيها.

يأتي ذلك في إطار موائد الرحمن للمسلمين المقيمين في المملكة الإسبانية التي تقيمها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأعرب المستفيدون عن بالغ شكرهم وامتنانهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على ما يقدمه من عون إلى مختلف الشرائح في المعمورة، داعين المولى العلى القدير أن يطيل في عمره ويجعل هذه الأعمال في ميزان حسناته، وأن يتغمد بواسع رحمته المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الذي أرسى دعائم الأعمال الخيرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشرفت سفارة الدولة في السنغال على توزيع ألفين و960 سلة غذاء متنوعة على المحتاجين في ضاحية دكار، وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقدرت أعداد المستفيدين من هذه المساعدات الغذائية بنحو 30 ألف شخص في بلديتي بكين وجيجاواي والسجن ومدينة طوبا ولوجا وبعض الشرائح الاجتماعية في الأرياف. ويأتي هذا العمل الخيري من المؤسسات الخيرية في الإمارات في إطار دعم فقراء المسلمين في شهر رمضان المبارك للتخفيف من الأعباء المعيشية عنهم.

ولاقت هذه اللفتة الإنسانية استحسان وشكر المسؤولين السنغاليين وامتنان الشرائح المجتمعية التي استفادت من هذه المكرمة الرمضانية، حيث عبروا عن شكرهم وتقديرهم للمساعدات التي قدمت لهم فيما أبرزت وسائل الإعلام المحلية أن هذه المساعدات هي الأولى من نوعها التي توزع في السنغال خلال شهر رمضان المبارك.

إلى ذلك، بحث خالد خليفة المعلا سفير الدولة لدى تركيا بحضور يوسف غريب آل محمود رئيس الشؤون السياسية والاقتصادية في السفارة المشرف على برنامج المساعدات مع رئيس منظمة الإغاثة وحقوق الإنسان وجمعية دينز فنار “فنار البحر” الخيرية في أنقرة سبل توزيع المساعدات التي تقدمها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأكد السفير أهمية هذه المساعدات التي تقدمها الدولة عن طريق مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وهي جزء بسيط من الاهتمام الذي توليه الدولة للمسلمين في بقاع الأرض منذ عشرات السنوات خاصة في شهر رمضان المبارك. وتبادل رؤساء الجمعيات مع السفير الأفكار والاقتراحات التي تساعد على وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها من المحتاجين من المرضى والفقراء، حيث ركزت هذه الاقتراحات على زيادة المساعدات من تمور وإفطار صائم بمدة أطول وإيصال الإفطار إلى بيوت المحتاجين من فئات العجزة والمرضى، وخاصة في الأجواء الباردة التي يصعب فيها التنقل، حيث قام أعضاء السفارة بزيارة إلى القاعة التي سيقام بها إفطار صائم وتم الإشراف على تجهيز المكان.

يذكر أن سفارة الدولة في أنقرة تقوم بالإشراف على توزيع مساعدات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التي توزعها في كل من اسطنبول و أنقرة وإقامة مائدتي إفطار رمضانيتين في كلتا المدينتين وتوزيع التمور بما يقدر بحوالي 14طنا.

وعملت السفارة في هذه السنة على إيصال المساعدات بطريقة جديدة بمشاركة عدد من الجمعيات خيرية حتى تتأكد من وصول تلك المساعدات إلى أكبر عدد من المحتاجين.

وأعرب أعضاء الجمعيات عن جزيل شكرهم لدولة الإمارات على هذه المساعدات ولسعادة السفير وأعضاء السفارة على ما قاموا به من جهود ساعدت في وصول المساعدات إلى مستحقيها.

ونظمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالتعاون مع سفارة الدولة في تنزانيا مشروع “إفطار الصائم” في أقاليم تنزانيا المختلفة، وفي جمهورية سيشل، حيث تم توزيع تلك المساعدات على المحتاجين من الفقراء والأيتام وعلى المساجد والمؤسسات الإسلامية، وذلك في إطار الجهود الخيرية التي تقوم بها المؤسسة بصفة سنوية في البلدين.

وأشرف الوفد الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة بجنيف على تنفيذ مشروع توزيع التمور الذي تموله مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، في عدد من المدن السويسرية ومنها جنيف وزيورخ ولوزان ونيوشاتيل وبيان وشودفون، فضلاً عن البعثات الدبلوماسية للدول العربية والإسلامية في جنيف.

وعبر السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف عن اعتزازه بهذه المكرمة، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة للدولة دأبت على مد أياديها البيضاء إلى مختلف أرجاء العالم بالبذل والعطاء. من جانبهم أثنى القائمون على هذه المراكز على الجهود المتواصلة التي تبذلها المؤسسة في خدمة الجالية المسلمة في العالم بشكل عام وفي سويسرا بشكل خاص، والتي تؤكد الصورة المشرقة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل الإنساني.

التعليقات(0)

اضافة تعليق