مؤسسة خليفة الانسانية: الامارات رسخت قيم ومبادئ التضامن الانساني

أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن دولة الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، قدمت أروع الامثلة للتضامن والوقوف مع الاشقاء والاصدقاء وخصوصا في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" وارسلت المساعدات الطبية الطارئة الى اكثر من 120 دولة استفاد منها 1.6 مليون من العاملين في مجال الرعاية الطبية.

وقال سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تصريح بمناسبة "اليوم الدولي للتضامن الانساني" الذي يصادف العشرين من شهر ديسمبر من كل عام : في خضم ما يعيشه العالم اليوم من حروب وكوارث ومشاكل اقتصادية ومجاعات وآخرها جائحة فيروس كورونا، قد يكون "اليوم الدولي للتضامن الإنساني"، أحد أهم الأيام الدولية التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة، وذلك لما يحمله هذا اليوم من معنى أصيل تحتاجه البشرية جمعاء، ويعزز فكرة الإخوة الإنسانية بين الشعوب، فما أحوجنا إلى تضامن إنساني مع بعضنا البعض يتجاوز الحدود الجغرافية ليصل الى الانسان اين ما كان بغض النظر عن الدين او الجنس او اللون.

واضاف الخوري اننا في هذا اليوم الانساني لا بد من ان نتضامن وان نوجه شكرنا وتقديرنا وامتنانا لجهود خط الدفاع الأول وتضحياتهم في ظل أزمة فيروس كورونا فهم يبذلون كافة الجهود للحد من انتشاره ويقفون في الصفوف الأمامية ويُساهمون في تحقيق أمن وصحة وسلامة أفراد المجتمع في دول العالم كافة.

 

التعليقات(0)

اضافة تعليق