مؤسسة خليفة الإنسانية تروي ظمأ أهالي القرى النائية في سقطرى

تبذل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، جهوداً إغاثية متواصلة من أجل إيصال المياه النظيفة الصالحة للشرب إلى القرى والمناطق النائية التي تعاني من جفاف وشح في مصادر المياه في أرخبيل سقطرى.

وضمن حملة «سقيا الإمارات» التي تنفذها المؤسسة وصل عدد من صهاريج المياه إلى قرى «عبطارة» التابعة لمنطقة «قبهتن» في ضواحي الأرخبيل، ووفرت تلك الصهاريج المياه النقية لأهالي القرى النائية والبعيدة عن مراكز المديريات. وقطعت الفرق الإغاثية التابعة للحملة طرقات وعرة من أجل الوصول للأسر المحتاجة للمياه بهدف التخفيف من معاناتهم جراء ارتفاع تكاليف نقل المياه من مناطق بعيدة في ظل ظروفهم المعيشية الصعبة.

وأفاد منسقون إغاثيون في مؤسسة خليفة الإنسانية أن حملة «سقيا الإمارات» تستهدف عشرات القرى والمناطق السكنية التي تعاني من شح المياه الصالحة للشرب والاستخدام، موضحين أن الحملة تسيّر بشكل يومي قرابة 30 صهريجاً إلى قرى «قبهتن وعمدهن» والشريط الساحلي الغربي و«ديكسم» وأرياف «قلنسية» ومناطق أخرى بحاجة للمياه ويواجه سكانها صعوبة في توفيرها ونقلها من مسافات بعيدة.

ومن جانبهم، عبر عدد من أهالي قرى «عبطارة» عن شكرهم وتقديرهم للجهود الإنسانية والإغاثية التي تقدمها دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية مؤسسة خليفة الإنسانية والتي تسهم في رفع المعاناة عن كاهل أبناء سقطرى في شتى جوانب الحياة. وأضاف السكان أن الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسة تقوم بتغذية وإيصال إمدادات المياه بشكل متواصل إلى مناطقهم التي تعاني خلال موسم الخريف من الجفاف والقحط جراء انعدام الأمطار ونضوب آبار المياه.

التعليقات(0)

اضافة تعليق