مؤسسة خليفة الإنسانية: الإمارات وعلمها عنوان للخير والعطاء

أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن يوم العلم مناسبة وطنية تتجلى فيها قيم الوفاء لمسيرة دولة عظيمة، ويمثل علمها عنوان للخير والعطاء والمحبة والتلاحم والوحدة والسلام في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن احتفالات الدولة بيوم العلم تكرس عاماً بعد عام معاني الوحدة والتضامن بين أبناء الإمارات تحت راية شامخة، وفرصة لغرس حب الوطن والولاء لقيادتنا في نفوس جيل المستقبل ومناسبة نبرز من خلالها معنى الانتماء لهذا الوطن الغالي.

وأضاف الخوري إن المبادرة، أصبحت مناسبة وطنية في الثالث من نوفمبر من كل عام حدثاً سنوياً ينتظره الجميع من مواطنين ومقيمين للتعبير عن حبهم وتقديرهم لعلم الإمارات رمز الوحدة والانتماء ويساهمون في رفعه في شتى المحافل، كما يتزامن يوم العلم مع الذكرى السنوية لتولي صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، منصب رئاسة الدولة وهي مناسبة هامة في تاريخ الامارات الحديث وايضاً لكي نجدد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة.

وأشار الخوري ان مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تحرص كل الحرص على ان ترفع علم الامارات في كافة مشاريعها ومبادراتها الاغاثية والتنموية التي وصلت لحوالي 90 دولة في كافة انحاء العالم، حيث أصبح العلم الاماراتي مرادفاً للخير والعطاء الإنساني بلا حدود، ومعروف في كل بقاع العالم.

التعليقات(0)

اضافة تعليق