بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني
مؤسسة خليفة الإنسانية: ملتزمون بتنفيذ الرؤية الإنسانية للقيادة الرشيدة

جددت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التزامها الكامل بتنفيذ الرؤية الإنسانية لصاحب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

يأتي ذلك بمناسبة احتفال دولة الامارات غداً بـ" اليوم العالمي للعمل الإنساني " الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، وقد حققت الامارات إنجازات غير مسبوقة من خلال مبادراتها الإنسانية على المستويين الإقليمي والدولي وبالأخص خلال جائحة فيروس كورونا.

وقال سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ان القيادة الرشيدة في دولة الإمارات حددت نهجا واضحا يقوم على عدم ربط المساعدات الإنسانية التي تقدمها الدولة بأية متطلبات أو شروط، بل تراعي في المقام الأول الجانب الإنساني الذي يتمثل في احتياجات الشعوب، ومن هنا نجحت الإمارات في أن تصنع الفارق في مجال العمل الإنساني، الأمر الذي ترجم على أرض الواقع باحتلالها لسنوات عديدة المركز الأول عالميا كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم قياسا إلى دخلها القومي.

وأشار الخوري الى الوقفة الإنسانية المتميزة للإمارات التي كسرت كل القيود والحدود خلال جائحة كورونا وارسال الامدادات الطبية العاجلة الى العديد من الدول حول العالم.

جدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم، أكثر من 1277 طنا من المساعدات لأكثر من 107 دول، استفاد منها أكثر من 1.2 مليون من العاملين في المجال الطبي وبلغ عدد الرحلات، التي نفذتها الناقلات الوطنية لتوصيل المساعدات الإماراتية إلى دول العالم 109 رحلات جوية، دعمت خطوط الدفاع الأولى أثناء مواجهتهم فيروس كورونا المستجد وشملت إمدادات طبية حيوية، بما في ذلك أقنعة الوجه والقفازات وأجهزة تنفس اصطناعي، ووحدات اختبار ومعدات فحص، ومعدات الحماية والوقاية، وإقامة مستشفيات ميدانية لعلاج المصابين بالفيروس، فضلاً عن مساعدات غذائية، وإجلاء رعايا الدول بالعودة إلى أوطانهم.

 

التعليقات(0)

اضافة تعليق