A A A

مؤسسة خليفة الإنسانية تستقبل "سفراء وطني الإمارات .. قياديو 2020"

08 أغسطس 2017
إستقبلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، 60 شابة إماراتية من "سفراء وطني الإمارات - قياديو 2020" برعاية وزارتي التربية والتعليم وتنمية المجتمع وخدمة الأمين، ضمن "برنامج سفراء وطني الإمارات قياديون 2020" تحت شعار "العمل التطوعي .. مسؤولية وطنية" الذي ينسجم مع توجهات الدولة في عام الخير لغرس القيم الأصيلة والنبيلة في العمل التطوعي والإنساني ، وكذلك لتعزيز الإنتماء الوطني من خلال البرامج المختلفة التي ينفذها سفراء وطني الإمارات .
وقدم خلال الزيارة السيد نادر الملا ، نائب المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالإنابة إستعراضاً موجزاً عن أهم محطات المؤسسة منذ إشهارها في يوليو 2007 وحتى تاريخ اليوم ، حيث تناول الملا في حديثه الى سفراء وطني الإمارات أهم المشاريع الإغاثية والتنموية التي نفذتها المؤسسة خارج الدولة بالإضافة الى البرامج التي تقوم بها المؤسسة على الساحة المحلية .

وأكد الملا على أهمية العمل التطوعي والبذل والعطاء ، كما أبدى ترحيبه بأية مشاركة لقياديو 2020 بمشاريع المؤسسة من خلال التطوع وتحفيز الشباب للعطاء بدون مقابل وهذا ما تربى عليه الشباب الإماراتي وما شاهدوه ولمسوه من قيادتنا الرشيدة في مجال العطاء الإنساني حيث أصبحت الإمارات عاصمة العمل الإنساني بلا منازع .
كما إطلع السيد نادر الملا على الانجازات التي حققها سفراء "قياديو 2020" ، واطلع على روح العمل الجماعي الذي يتمتع به الفريق والانجازات التي حققها شباب الوطن في وقت قصير في مملكة البحرين والتي هي المحطة الأولى من زيارات برنامج سفراء وطني الإمارات قياديو2020 .
من جانبها قالت تميمة محمد النيسر مديرة إدارة الفعاليات والمعارض بأن برنامج سفراء وطني الإمارات قياديو2020 في دفعته الثانية يُمثل رؤية الدولة 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، حيث تُرجم ذلك في برامج وأنشطة برنامج سفراء وطني والذي ركز على بث روح الطموح والإحساس بالمسؤولية لدى الشباب المشارك لرسم معالم مستقبلهم القيادي الرائد بالإضافة إلى غرس القيم الإماراتية العريقة وتماسكها والعمل الخيري والاجتماعي والإنساني الذي هو من أساس نسيج المجتمع الإماراتي .


اقرأ أيضاً