A A A

مؤسسة خليفة الإنسانية تكرم 293 من العاملين في مشروع دعم طلبة المدارس والتعليم العالي في أبوظبي

09 مايو 2017
أقامت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية صباح اليوم إحتفالاً في مدرسة مبارك بن محمد في أبوظبي  لتكريم  293 منسقاً ومشرفاً والذين كان لهم دور بارز في إنجاح مشروع دعم طلبة المدارس الحكومية والتعليم العالي من مجلس أبوظبي للتعليم وكليات التقنية وجامعة زايد بأبوظبي .
وأشاد سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في كلمة له خلال الحفل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله" ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبنائهما الطلبة خلال مسيرتهم الدراسية .

كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة على دعمه الكامل لمبادرات المؤسسة خاصة مبادرة دعم طلبة المدارس ومبادرة المقاصف المدرسية (الوجبات الصحية للطلبة) مشيراً إلى أنها السنة العاشرة على التوالي التي يتم فيها مساعدة حوالي 30 ألف طالبة وطالبة في المدارس الحكومية والتعليم العالي .
وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى في العالم التي يتم فيها دعم مئات الآلاف من طلبة المدارس والجامعات على مدى السنوات الماضية من الروضة حتى الجامعة حيث يقدم لهم كل ما يحتاجونه من أدوات مدرسية ووجبات غذائية صحية بأسعار رمزية إضافة إلى دعم نقدي كمصروف خاص لهم .
وقال إن مؤسسة خليفة الإنسانية تربط المساعدات التي تقدمها للطلبة أو لغيرهم بتوفير فرص عمل للمواطنين والمواطنات حيث تحرص على تعزيز مبدأ المنفعة المتبادلة عند تنفيذ مشاريعها في الساحة المحلية من خلال ربط دعم الطلبة ومبادرة الأسر المواطنة حيث وفرت المؤسسة فرص عمل للمواطنين والمواطنات المسجلين في مبادرة "الأسر المواطنة" لتوريد العبايات والشيل والملابس والأحذية والقرطاسية والأدوات المدرسية الأخرى وتقديمها كمساعدات للطلبة .
وأشاد مدير عام مؤسسة خليفة الإنسانية بدور جميع العاملين في المشروع التعليمي - الإنساني ودورهم الهام والمتميز في الوصول إلى عشرات الالاف من الطلبة سنويا في المدارس الحكومية في الدولة إضافة إلى طلبة التعليم العالي.
ووجه الخورى شكره وتقديره لكل من ساهم في إنجاح برنامج المؤسسة التعليمي .. مؤكدا أهمية الدور المؤثر لوسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة وللإعلام الحديث من وسائل التواصل الإجتماعي حيث كانوا لنا خير شركاء في العمل الإنساني وإستطاعوا من خلال عملهم الإعلامي تسليط الضوء على بعض الحالات الإنسانية وتم الوصول اليها ومساعدتها بالفعل.
وفي نهاية الحفل قام الخوري بحضور عدد من القيادات التربوية العاملة في الحقل التعليمي في أبوظبي بتقديم الهدايا العينية وشهادات التقدير للمكرمين والمكرمات.


اقرأ أيضاً