A A A

الرئيس الأفغاني يمنح أسر الشهداء وسام جمال الدين الأفغاني

13 فبراير 2017
زار فخامة محمد أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية منازل أسر شهداء الوطن والإنسانية الذين ارتقت أرواحهم وهم يؤدون واجبهم الإنساني ويمدون يد العون الإنساني والمساعدة للشعب الأفغاني جراء التفجير الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر والي قندهار.
ومنح فخامته خلال الزيارات - التي رافقه فيها الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي - أسر شهداء الوطن والإنسانية وسام "جمال الدين الأفغاني" وهو من أرفع الأوسمة في جمهوية أفغانستان الإسلامية وذلك تقديرا لتضحياتهم أثناء تأدية واجبهم الإنساني وعمل الخير.

وأشار فخامة الرئيس محمد أشرف غني إلى أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" أسهمت من خلال العديد من المبادرات الإنسانية والمشاريع الخيرية التي تنفذها بأفغانستان في التخفيف من معاناة الشعب الأفغاني ودعم خططه التنموية والاجتماعية والخيرية .
واكد أن ما قدمه أبناء الإمارات من تضحيات هو دليل على أصالة شعب الإمارات وحرصه على مد يد العون والمساعدة للمحتاجين من أبناء الأمة الإسلامية والشعوب الصديقة.
من جانبه قال الشيخ خليفة بن طحنون إن أبناء دولة الإمارات جسدوا في بذلهم الإنساني وعطائهم الخيري عمق انتمائهم وولائهم وإخلاصهم للقيم الراسخة في مجتمعهم ونهج دولتهم المتمثلة في تقديم العون للشعوب وحب الخير للإنسانية جمعاء .. مثمنا زيارة فخامة الرئيس الأفغاني لأسر الشهداء وحرصه على اللقاء بذويهم والتي تركت أثرا طيبا في نفوسهم .
وعبر أسر الشهداء عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الطيبة من القيادة السياسية في جمهورية أفغانستان والشعب الأفغاني .. مؤكدين اعتزازهم وفخرهم بما قدمه الشهداء من تضحيات في سبيل وطنهم الإمارات والعمل الإنساني وستظل ذكراهم الطيبة باقية في الوجدان وسيبقون مثالا لابناء الإمارات المخلصين لقيادتهم ووطنهم.
يذكر ان وسام جمال الدين الأفغاني يعتبر من أرفع الأوسمة في جمهورية افغانستان الإسلامية ويمنح للأفراد الذين لهم بصمة واضحة في خدمة المجتمعات ونشر الفكر للنهوض بالشعوب حيث تم إطلاق هذا الوسام تكريما للعالم جمال الدين الأفغاني الذي يعتبر أحد رواد فكر النهضة وأبرز المدافعين عن الإسلام ومبادئه الإنسانية.


اقرأ أيضاً