A A A

مؤسسة خليفة الانسانية تتبرع بأجهزة طبية بمليوني دولار لجامعة عليكرة الهندية

23 يناير 2017
أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تقديم أجهزة  طبية تساعد في علاج مرض السرطان لكلية جواهر لال نهرو الطبية بجامعة عليكرة الاسلامية في الهند وذلك بقيمة مليوني دولار.
 يأتي ذلك تزامنا مع زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الى جمهورية الهند الصديقة للمشاركة في احتفالاتها بيوم الجمهورية الـ 68 ضيفا رئيسا بهذه المناسبة.
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عام 2017 عاما للخير مع التركيز على الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال تقديم المساعدات والمبادرات الإنسانية.
وذكرت المؤسسة في بيان لها اليوم ان هذا التبرع يأتي من خلال التعاون مع شركة الهند للرعاية الصحية بالدولة .. مشيرة الى ان هذه الخطوة تعتبر مثالا على تزايد الشراكة بين القطاعين العام والخاص في في مجال تقديم المبادرات الإنسانية خاصة من قبل الشركات الهندية العاملة في الدولة وحكومة الإمارات.

وأكدت ان العلاقات الإماراتية الوثيقة مع الهند بشكل عام وجامعة عليكرة الإسلامية على وجه الخصوص ليست جديدة حيث زار مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الجامعة في عام 1975 تقديرا للدور المهم الذي تلعبه في مجال التعليم العالي بالهند لأكثر من قرن .. مشيرة الى ان زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الهند للمشاركة في احتفالاتها بيوم الجمهورية تعد استمرارا للعلاقات الوثيقة التي رسخها الراحل الشيخ زايد مع الهند سواء على مستوى الحكومات أو الشعوب.
وعبر الدكتور زامر الدين شاه رئيس الجامعة عليكرة الإسلامية عن امتنانه لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية وشركة الهند للرعاية الصحية على هذه اللفتة النبيلة .. مشيرا الى ان كلية جواهر لال نهرو الطبية لعبت دورا رئيسيا في مكافحة شلل الأطفال وإرسال فرق الإغاثة إلى أوتارانخان وجامو وكشمير.
واشاد الدكتور شامشير بياليل العضو المنتدب لشركة الهند للرعاية الصحية بدعم مؤسسة خليفة الانسانية .. مؤكدا ان الجامعة ترتبط بعلاقات خاصة مع دولة الإمارات منذ زيارة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى الجامعة في عام 1975.
وأكد التزام الشركة الدائم بتوسيع التعاون الإنساني مع دولة الامارات التي تعد واحدة من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية في العالم.
وتوفر الكلية رعاية طبية بأسعار معقولة لجميع فئات المجتمع، وخاصة الشريحة الأضعف اقتصاديا، حيث عالجت أكثر من 700 ألف مريض خلال العام الماضي.
ومن شأن تلك الاجهزة الطبية التي تبرعت بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية ان تساعد في توفير نوعية أفضل من الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض السرطان علاوة على مساعدة طلاب كليات الطب في الارتقاء بدراساتهم.


اقرأ أيضاً