مؤسسة خليفة الإنسانية تواصل دعم منظومة الكهرباء بسقطرى

​تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تبني سلسلة من المشاريع التنموية في أرخبيل سقطرى ضمن الجهود الإنسانية التي تبذلها من أجل إنعاش الحياة والتخفيف من معاناة المواطنين اليمنيين في مختلف النواحي والقطاعات الخدماتية.

ونفذ فريق هندسي وفني تابع لمؤسسة خليفة الإنسانية نزولاً ميدانياً إلى مديرية قلنسية وعبدالكوري للاطلاع على وضع قطاع الكهرباء والأضرار التي خلفتها الأعاصير المدارية التي ضربت الأرخبيل خلال الفترة الماضية.

ويأتي نزول الفريق الفني والهندسي من أجل تقييم الأضرار ورفع تقرير مفصل حول أهمية تنفيذ مشروع لدعم قطاع الكهرباء في المديرية وسبل التخفيف من معاناة المواطنين جراء انقطاع التيار الكهربائي المتكرر، وزار الفريق مباني الكهرباء ومواقع المحولات والخطوط الكهربائية المتضررة.

وأكد الفريق أن مؤسسة خليفة الإنسانية تولي قطاع الكهرباء اهتماماً كبيراً من أجل تحسين أدائها والتخفيف من معاناة المواطنين، مشيراً إلى أن هناك مشروعاً متكاملاً من أجل تحسين هذه الخدمة خلال الفترة المقبلة وسيلمسها المواطنون في مديرية قلنسية قريباً.

وأوضح مسؤولون في قطاع الكهرباء، أن توجيهات عاجلة صدرت من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في سقطرى من أجل البدء بتنفيذ مشروع متكامل لتعزيز الطاقة الكهربائية في مديرية قلنسية وعبدالكوري، مضيفاً أن المشروع يتضمن مرحلتين الأولى تغيير الكيبلات الكهربائية من هوائية عبر أعمدة الكهرباء إلى كيبلات أرضية وبأنظمة حديثة ومنظمات كهربائية حديثة متخصصة في توزيع الأحمال إلى جانب تركيب مولدات حديثة جديدة بقدرة 3 ميجاواط، فيما تتضمن المرحلة الثانية تعزيز القدرة التوليدية للطاقة الكهربائية 3 ميجاواط إضافية.

وأشار مدير عام المجلس المحلي في قلنسية عيس سعيد إلى أن نزول فريق مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية إلى المديرية يمثل بارقة أمل لإنعاش المنظومة الكهربائية عقب الدمار الذي لحق بها جراء الأعاصير التي ضربت الارخبيل وتسببت بأضرار كبيرة في محولات الطاقة وخطوط التيار الكهربائي والأنظمة الفنية الأخرى، والتي تسببت بمعاناة كبيرة للمواطنين في المديرية.

وقال إن الجولة تهدف إلى الاطلاع على الدراسات الميدانية التي قامت بها شركة متخصصة في مجال الطاقة من أجل البدء بأعمال الصيانة والتأهيل للمنظومة الكهربائية في مديرية قلنسية بشكل كامل وإعادة التيار لمنازل المواطنين بشكل مستمر.

وأشاد الأمين العام للمجلس المحلي في قلنسية بالجهود المبذولة من دولة الإمارات عبر أذرعها الإنسانية ممثلة بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، اللتين تسهمان بفاعلية في دعم العملية التنموية والبنية التحتية وإنعاش الحياة في مناطق أرخبيل سقطرى كافة.

وأشار إلى أن هذه المساعدات تأتي عقب أيام فقط من استلام مساعدات أخرى خاصة بالقطاع التعليمي، والمتمثلة في أثاث وتجهيزات مدرسية تم رفد المدارس بها استعداداً للعام الدراسي الجديد، موضحاً أن هذه المشاريع الحيوية والتنموية التي تقدمها دولة العطاء والخير والتنمية ليست بغريبة على أبناء زايد الخير الذين كانوا أول سند ومعين لأبناء سقطرى في أوقات المحنة والحاجة.​



التعليقات(0)

اضافة تعليق