مؤسسة خليفة الإنسانية تقدم دعماً جديداً لقطاع التعليم في سقطرى

​تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تبني مشاريع تنموية لإنعاش قطاع التعليم وتحسين مستوى العملية التعليمية للعام الدراسي الحالي في مختلف مدارس أرخبيل سقطرى.

وتبنت المؤسسة بالتنسيق مع مكتب وزارة التربية والتعليم في سقطرى، مشروع استقبال 17000 طالب وطالبة موزعين على 86 مدرسة، وذلك ضمن الأهداف الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات من أجل تعزيز دور التعليم وتحسين منشآته.

وبحسب مسؤولين في إدارة التربية في سقطرى، أن مؤسسة خليفة الإنسانية أطلقت مشروعاً متكاملاً لدعم مدارس الأرخبيل بـ 5 آلاف طاولة و5 آلاف كرسي وألف سبورة حديثة، استعداداً للعام الدراسي 2018 - 2019، مضيفين أن هذا الدعم يأتي استكمالاً لما تقوم به مؤسسة خليفة الإنسانية من مشاريع وبرامج تطويرية في القطاع التعليمي والذي يهدف إلى تشجيع الطلاب على العودة للدراسة رغم الظروف الصعبة.

وأشاد عدد من مديري المدارس بهذه اللفتة الكريمة في سبيل دعم التعليم وتحسين البنية التحتية للمنشآت التعليمية في سقطرى، لافتين إلى أن قطاع التعليم يحظى باهتمام كبير من قبل دولة الإمارات التي عملت خلال الفترة الماضية على تأهيل وترميم العشرات من المدارس وكذا رفدها بالتجهيزات والمعدات اللازمة لاستقبال الطلاب والطالبات بصورة متميزة.​


التعليقات(0)

اضافة تعليق