إستمرار الدعم الإماراتي للمشاريع التنموية في أرخبيل سقطرى

​تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تنفيذ حزمة المشاريع التنموية التي تبنتها لإنعاش البنية التحتية في أرخبيل سقطرى ضمن جهودها الإغاثية المقدمة للتخفيف من معاناة السكان والارتقاء من مستوى الخدمات الأساسية المقدمة لهم. ودشنت المؤسسة مشروع تعزيز الطاقة الكهربائية في مديرية قلنسية وأيضاً مشروع تأهيل الطرقات المتضررة جراء سيول الأمطار في مدينة حديبوه عاصمة الأرخبيل. ويأتي المشروعان استمراراً للدعم المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل إسناد العملية التنموية وإعادة إعمار ما دمرته الكوارث الطبيعية التي اجتاحت سقطرى خلال الفترة الماضية.

ويتضمن مشروع تعزيز الطاقة الكهربائية استبدال الشبكة الهوائية المتهالكة بشبكة أرضية حديثة من أجل تفادي الإعطاب والأعطال التي كانت تصاحب سوء الأحوال الجوية، حيث سيسهم المشروع في تعزيز قدرة التوليد الكهربائية وتقليل الفاقد من التيار الكهربائي الواصل إلى منازل المواطنين في مديرية قلنسية. وأكد مدير قلنسية محمد سعد طه أن مشروع الشبكة الكهربائية الأرضية يعد من المشاريع الحيوية التي يشهدها الأرخبيل في قطاع الكهرباء، موضحاً أن المشروع بدأ العمل فيه ويأتي ضمن الدعم السخي اللامحدود الذي تقدمه دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية للمديرية من أجل تعزيز الخدمات الأساسية في المديرية.

وأضاف طه أن أبناء قلنسية عانوا كثيراً من الشبكة الكهربائية الهوائية المتهالكة والتي تسببت بشكل متكرر في خروج المنظومة عن الخدمة وخاصة في فصول الصيف التي تكون شديدة الحرارة، موضحاً أن إنجاز هذا المشروع الحيوي سيكون إضافة كبيرة لأهالي المديرية الذي سينعمون بتيار كهربائي متواصل خلال الفترة القادمة. وأوضح مدير قلنسية أن مؤسسة خليفة الإنسانية دعمت محطة كهرباء قلنسية بمولد كهربائي إضافي من أجل تغطية العجز في التوليد والتخفيف من الانقطاعات الكهربائية، موضحاً أن المؤسسة عملت على تأمين مواد الصيانة والتأهيل للشبكة والمحطة وكذا توفير الوقود اللازم وتأهيل كوادر المحطة الكهربائية وصولاً إلى دفع وإعفاء المواطنين من المتأخرات المترتبة عليهم.

وبحسب مسؤولين في قطاع الكهرباء أن هناك حزمة من المشاريع التنموية الهادفة إلى تطوير قطاع الكهرباء والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين خلال الفترة القادمة عبر إنشاء محطات كهربائية جديدة وتوفير أحدث المعدات والتجهيزات من أجل توصيل التيار الكهربائي للعديد من المناطق المحرومة من هذه الخدمة في سقطرى.

كما دشنت مؤسسة خليفة الإنسانية مشروعاً لفتح عدد من الطرقات الرئيسية التي تم إغلاقها جراء سيول الأمطار في مدينة حديبوه عاصمة سقطرى. ويهدف المشروع إلى رفع المخلفات التي تعيق حركة مرور المركبات في الطرقات المغلقة والتي تعد شرياناً رئيسياً في تنقل المواطنين إلى مناطقهم من وإلى المدينة. وأكد وكيل محافظة سقطرى رائد الجريبي أن المشاريع المنفذة تأتي ضمن الجهود الرامية لتعزيز التنمية في مختلف القطاعات الحيوية، مثمناً الدعم السخي واللامحدود الذي تقدمه مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية ودعمها للعديد من القطاعات الأمنية والخدمية في الأرخبيل.

وأشار إلى أن سقطرى تخطو نحو الأمام في ظل حزمة المشاريع التنموية والحيوية التي تنفذ في عدد من المجالات الحيوية، مشيراً إلى أن السلطة المحلية وبمساندة أشقائها تعمل جاهدة من أجل تلامس احتياجات المواطنين والتخفيف من معاناتهم.​



التعليقات(0)

اضافة تعليق